أخبار العراقاخبار اقتصاديةسياسية

الزراعة تتفق مع الموارد على توسعة الاراضي المزروعة بمحصول الشلب

أكدت وزارة الزراعة، الإثنين، الاتفاق مع الموارد المائية على توسيع زراعة الاراضي بمحصول الشلب شريطة اعتماد تقنيات الري الحديث، فيما أشار إلى نجاح خطة لزراعة نوعين من الرز والغري باعتماد هذه التقنيات وبإنتاجية عالية.

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد الخزاعي للوكالة الرسمية وتابعته  الذكرى نيوز في حديثه عن الخطة الصيفية أن “هنالك حالة تفاؤل خاصة في ضوء الموسم المطري الذي لم ينتهي بعد، مع موسم ذوبان الثلوج الذي لم يبدأ بعد بأن تتوافر كميات جيدة من المياه أكثر من العام الماضي”.

وأضاف “نتأمل خيرا فيما يتعلق بالموسم الصيفي القادم، إذ أن الموسم الماضي القى بظلاله السلبية على المزارع والفلاح خاصة في المناطق الخاصة بزراعة الشلب بالمحافظات وتحديدا محافظات النجف الاشرف والديوانية والمثنى”.

وذكر ان “في الموسم الماضي تم زراعة 5 دونم فقط بالشلب من اصل اكثر من 320 الف دونم في المحافظتين، وخصصت هذه المساحة المحدودة لزراعة بذور رز العنبر للسماح باستمرار استزراعها لاحقاً “.

وبين ان “فصل الصيف طويل وارتفاع درجات الحرارة وحاجات الناس للمياه في هذا الفصل والمتغيرات المناخية والاستخدامات المتعددة للمياه، تجعل من الصعب التوسع بالمساحات الزراعية “.

وذكر ان “وزيري الزراعة والموارد المائية زارا محافظة النجف الاشرف قبل شهر، وتم الاتفاق بين الوزيرين على توسيع في زراعة الاراضي الشلبية “، لافتا الى ان “محطة ابحاث الرز في قضاء المشخاب في محافظة النجف الاشرف نجحت باستخدام تقنيات الري الحديثة بزراعة نوعين من الرز الياسمين والغري وكانت النتائج المتحققة من التجارب الاولية مبشرة وبكميات عالية للدونم الواحد تجاوزت الطن”.

واشار الى ان ” وزير الموارد اشترط اعتماد تقنيات الري الحديثة لزراعة الرز على اعتبار انه يحتاج الى ري اغراقي لفترات طويلة من السنة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى