أخبار العراقاخبار الرياضة

مدرب يوجه نصيحة للاعبي المنتخب الوطني قبل تصفيات المونديال

وجه مدرب فريق الميناء، حسن أحمد، نصيحة إلى لاعبي المنتخب الوطني قبل انطلاق النافذة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، وقد شخص أحمد أبرز الأخطاء التي وقع فيها لاعبي المنتخب الوطني في كأس آسيا التي أقيمت مؤخراً في قطر، كما حدد الجوانب الإيجابية في المنتخب الوطني تحت قيادة المدرب الإسباني خيسوس كاساس.

الكثير من الآراء والنصائح أبداها المدرب في حواره مع وكالة الذكرى نيوز  ونستعرضه لكم على النحو التالي:

س: بداية كيف تقيم أداء المنتخب الوطني في كأس آسيا؟

ج: المنتخب العراقي أظهر في كأس آسيا-قطر 2023 بأنه فريق قوي وصعب المراس، إذ حقق نتائج مميزة وقدم أداءً مشرفاً بفضل المستويات العالية للاعبيه المحليين والمحترفين، الذين أثبتوا علو كعبهم واستحقاقاهم للقميص الذي يرتدونه.

س: هل تعتقد إن خروج العراق أمام الأردن في كأس آسيا كان متوقعاً؟

ج: خروج العراق من كأس آسيا كان صدمة للإعلام المحلي والخارجي، الجميع يعرف بأن منتخب أسود الرافدين كان مرشحاً قوياً للظفر باللقب للمرة الثانية في تأريخه، لكن للأسف المنتخب العراقي تعرض للظلم بسبب الأخطاء التحكيمية القاتلة.

س: هل كان الخطأ التحكيمي هو السبب الرئيس في خروج العراق؟

ج: الظلم التحكيمي لم يكن السبب الوحيد في خروج العراق من دور الـ16 من البطولة وإنما أيضاً ظاهرة المبالغة بالاحتفال لدى اللاعب العراقي كانت أحد الأسباب الرئيسة لخروج العراق، أعتقد إن أيمن حسين ما كان تعرض للطرد لو لم يبالغ بالاحتفال في المباراة.

س: كيف تقيم أداء المنتخب العراقي تحت قيادة الإسباني خيسوس كاساس؟ وما الذي نحتاجه لنتأهل إلى كأس العالم؟

ج: الجانب الفني في المنتخب العراقي ممتاز جداً، الإسباني خيسوس كاساس مدرب قدير ويعرف ماذا يريد وهو أفضل من يقود العراق في هذه المرحلة، أتمنى من الجميع التكاتف من أجل التأهل إلى كأس العالم وهو حلم طال انتظاره كثيراً.

س: ماهي نصيحتك للاعبي المنتخب العراقي لتفادي أخطاء كأس آسيا؟

ج: لاعبو المنتخب العراقي يتوجب عليهم أن لا يبالغوا بالاحتفال، أود أن أقول لهم أرجوكم التزموا بالقوانين واللوائح، للأسف هذه الظاهرة لم يهتم بها أحد كونها من البديهيات لكن للأسف هي من تسببت بخروج المنتخب العراقي بشكل مبكر.

س: كلمة أخيرة تود أن توجهها إلى لاعبي المنتخب الوطني؟

وأتم حديثه قائلاً: “أنصح لاعبي المنتخب العراقي على الالتزام بالتدريبات والعمل على تطوير إمكانياتهم ومهاراتهم كي يكونوا بأفضل صورة وهم يمثلون المنتخب العراقي، لأنهم تنتظرهم مرحلة صعبة في التصفيات وحينها سيكون البقاء للأكثر جاهزية فقط.

يذكر أن المنتخب الوطني سيواجه نظيره الفلبيني في الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة في ملعب البصرة في الـ21 من شهر آذار الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى